صايل يوقع اتفاقيه مع هيئة البترول المصريه لتزويد محطة الكهرباء بالغاز المصري

غزة – وكالات

وقع المهندس وليد سعد صايل المدير العام التنفيذي لشركة كهرباء فلسطين مساء الاثنين اتفاقيه مع هيئة البترول المصريه بمشاركة جهات رسميه مصريه لتزويد محطة توليد الكهرباء بغزة بالغاز المصري اللازم لتشغيلها كحل جذري لتشغيل المحطة المتوقفه عن العمل بسبب نفاد إمدادات الوقود وامدادها بقدرة اضافيه بمقدار 140 ميغا واط الى جانب كميه 40 ميغاوط الحالية لتصبح قدرة المحطة الانتاجيه بكامل طاقتها 180 ميغاواط مع اتمام مشروع مد خطوط الغاز وتجهيز المحطة.

وأكد صايل في تصريح صحفي ان الاوامر صدرت للفرق الفنية الفلسطينية والمصريه بالبدء بعمليات المسح الجغرافي لاختيار افضل الطرق لمد خط انابيب الغاز من نقطة الشيخ زويد المصريه وحتى محطة توليد الكهرباء وسط قطاع غزة .

واوضح صايل ان التعليمات صدرت للفرق الفنيه بالمحطة بالتنسيق مع جهات الاختصاص للبدء بالاعداد لخط الغاز الناقل من المحطة لمعبر رفح والمقدر طوله بنحو ثلاثون كيلومترا، وكذلك تحويل قابلية عمل المولدات من السولار الى الغاز كوقود وذلك مزامنه مع بدء الفرق الفنيه المصريه بالمسح الجغرافي من معبر رفح الى نقطة توزيع الشيخ زويد من اجل البدء بمد الانابيب.

واستدرك صايل قائلا "على الرغم من ان توفير الوقود للمحطة ليس من صلاحيات شركة توليد الكهرباء بغزة الا اننا قمنا ومن منطلق مسؤوليتنا الوطنيه بالاتصال مع الاشقاء المصريين وسلطة الطاقه برام الله وغزة وقمنا بالتفاوض مع مصر لترتيب حل دائم ونجحنا في اخذ الموافقه المصريه على تزويد غزة بالغاز المصري لتشغيل محطة الكهرباء وهو الحل الامثل الذي يوفر الطاقه الرخيصه ضمن حدود السعر الذي تكلفنا به اسرائيل مشيرا الى ان هناك جهود واتصالات مع بنك التنميه الاسلامي ومؤسسات تمويليه اخرى لتوفير خطوط النقل للغاز المصري خلال مدة ما بين 6 و8 شهور وهي الفترة التي يستغرقها العمل بالمشروع".

وفي ختام التصريح ثمن المهندس وليد سعد صايل المدير العام التنفيذي لشركة توليد الكهرباء بغزة الجهود المبذوله من جميع الاطراف لحل ازمه وقود المحطة سواء الاشقاء المصريين و الرئيس محمود عباس او سلطة الطاقه والتي تنصب في اتجاه تخفيف معاناة الفلسطينيين بايجاد حل سريع لازمه الوقود وضمان تشغيل محطة توليد الكهرباء للعمل باقصى طاقتها الانتاجيه.