عشر سنوات مرت منذ بداية الإجتماع الأول نجحت فيها الشركة من التطور والتقدم، وها هي تستمر في توزيع الأرباح النقدية على المساهمين عن العام 2012.
تصريح صحفي:
عقدت الشركة الفلسطينية للكهرباء اجتماع الجمعية العمومية العادي عبر الفيديو كونفرانس بين كل من العاصمة الأردنية عمان ومدينتي غزة ورام الله، وذلك بعد التأكد من اكتمال النصاب القانوني، والذي تم بحضور رئيس مجلس الإدارة السيد سعيد خوري وأعضاء مجلس الإدارة والمدير التنفيذي العام للشركة وعضو مجلس الإدارة المهندس وليد سلمان، ومراقب الشركات في وزارة الاقتصاد الوطني، وممثلي المدقق الخارجي للحسابات وبورصة فلسطين وهيئة سوق رأس المال الفلسطينية، وعدد من المساهمين والاقتصاديين ووسائل الاعلام.

وقد أعلن مراقب الشركات قانونية الجلسة بعد اكتمال النصاب القانوني للاجتماع بأغلبية مساهمي الشركة وبنسبة 10%، حيث تضمن جدول أعمال اجتماع الجمعية العمومية العادي البنود التالية: مناقشة تقرير مجلس الإدارة والمصادقة عليه، الموافقة على تقرير مدققي الحسابات فيما يخص العام 2012، مناقشة البيانات المالية للعام 2012 والمصادقة عليها، بالإضافة إلى إبراء ذمة مجلس الإدارة، وتوصيات مجلس الإدارة بشأن توزيع الأرباح على المساهمين عن العام 2012، وانتخاب مدققي الحسابات للعام 2013. وفي سياق الإجتماع وافقت الهيئة العامة على توزيع أرباحاً نقدية على المساهمين بنسبة 10 % من قيمة رأس المال بناءاً على توصية مجلس إدارة الشركة والتي تبدأ بتاريخ 23/06/2013، حيث حققت الشركة أرباحاً صافية بقيمة 8,414 مليون دولار أمريكي عن العام 2012، مقابل 8,374 مليون دولار في العام 2011. وفي الكلمة الافتتاحية لرئيس مجلس الإدارة السيد سعيد خوري رحب بالمساهمين وبالحضور، متمنياً أن يكون الاجتماع مثمراً، وأن تكون الشركة في تطور وتقدم دائم. وعبر السيد خوري عن استيائه اتجاه عدم التغير في الوضع الداخلي في فلسطين واستمرار الحصار على ما هو عليه، وبقاء المعاناة على حالها خاصة بعد الحرب الاسرائيلية على قطاع غزة خلال شهر نوفمبر الماضي، وأبدى أسفه من استمرار حالة عدم الاستقرار السياسي والاقتصادي على الصعيد الاقليمي وفي دول الجوار، وتمنى من الله عز وجل أن تتحسن الأوضاع إلى الأفضل.

وطمأن السيد خوري أنه وبرغم كل الصعوبات والمعيقات فقد استطاعت الشركة من الصمود والحفاظ على الاستمرارية في العمل وتحقيق أرباح جيدة مقارنة بشركات فلسطينية أخرى، وتمنى الوصول إلى اليوم الذي تنتهي فيه كل هذه المعاناة ونستقبل فيه الغد المشرق بإذن الله . وفي ختام كلمته تقدم السيد خوري بالشكر لله عز وجل داعياً أن يوفق الجميع للاستمرار في خدمة فلسطين وشعبها وتحقيق التقدم والازدهار. من جهته توجه المهندس وليد سلمان عضو مجلس الإدارة - المدير التنفيذي العام للشركة في بداية كلمته بالتحية الحارة لجميع الحضور سائلاً الله عز وجل أن يعيد هذه المناسبة وجميع ربوع وطننا الحبيب بخير وسلام وازدهار، والاستمرار في طريق تنمية الوطن وتطوير الشركة كي تستمر في التقدم وتحقيق مزيداً من الانجازات. وأشار سلمان إلى الحصار الظالم المفروض على الشعب الفلسطيني بأكمله وعلى المواطنين في قطاع غزة تحديداً وما له من آثار كبيرة على جميع مناحي الحياة السياسية والاقتصادية والاجتماعية، حيث تعتبر الشركة جزء لا يتجزأ من هذا المجتمع والذي يعاني وما زال من آثار هذا الحصار الظالم، وأبدى أسفه من الحرب الشرسة التي شنتها آلة الدمار الاسرائيلية على شعبنا المناضل في منتصف شهر نوفمبر من العام الماضي. وطمأن الجميع بأنه وعلى الرغم من كل المعوقات الجسيمة التي تواجهها الشركة فقد استطاعت من المحافظة على مسيرتها واستمرارها في تحقيق الأرباح عن العام 2012 أيضاً، ويأمل أن تستمر مسيرة العطاء وثقة المساهمين التي لم تتوقف بالشركة التي طالما عمل الجميع بجد وبجهد كبير من أجل الحفاظ عليها.

وعدد سلمان إنجازات الشركة التي حمد الله عليها والمتمثلة في سداد باقي قيمة القرض المستحق من البنك العربي خلال العام 2012، كم تم تركيب المحولات المتبقية من قبل سلطة الطاقة والموارد الطبيعية لاستيعاب كامل الطاقة الكهربائية، بالإضافة إلى نجاح الشركة في العمل على انهاء ما أمكن من عمليات الصيانة الدورية من قبل شركة سيمنز وذلك حسب ما توفر من السيولة للشركة.

وأضاف سلمان بأن الجهود تركز في العام 2013 على الإيفاء بالتزامات الشركة التعاقدية مع الجهات ذات العلاقة وتأمين قطع الغيار اللازمة لمحطة التوليد وتغطية التكاليف الخاصة بأعمال الصيانة الضرورية والمصاريف التشغيلية. وأشاد سلمان بعمل الطواقم خلال الحرب على قطاع غزة بكفاءة عالية من نابع الحرص والولاء على هذه المنشأة، وتوجه بالشكر والتقدير لهذه الطواقم في الشركة مدراء وموظفين وعمال على جهودهم المتميزة. وتوجه بالشكر لرئيس سلطة الطاقة والموارد الطبيعية وجميع العاملين في شركة غزة لتوزيع الكهرباء على تعاونهم البناء. وفي ختام كلمته قدم سلمان شكره وتقديره لرئيس وأعضاء مجلس الإدارة على دعمهم واهتمامهم وثقتهم المستمرة بفريق عمل الشركة، كما وتقدم بالشكر للمساهمين على جهودهم والتزامهم المتواصل الذي يمنح القوة للشركة الفلسطينية للكهرباء ويقودها للنجاح.


------- انتهى -------