رسالة رئيس مجلس الإدارة

إن شركة الكهرباء تقدم خدمة أساسية للشعب الفلسطيني، وإننا نحاول دائما أن نتعاون مع كل الأطراف لنحافظ على هذه المحطة لتقوم بدورها على أكمل وجه من أجل خدمة المواطن أولاً ومن ثم المشاركة في التنمية الاقتصادية الأساسية في قطاع غزة.

على الرغم من تعرضنا لصعوبات كبيرة في حل المشاكل المالية مع سلطة الطاقة ومع الإخوة في السلطة الوطنية، إلا أننا بجهود كبيرة ومن خلال اتصالاتنا المستمرة استطعنا أن نصل إلى اتفاقيات تسهل التعاون بيننا وبينهم.

لقد قمنا بأقصى ما هو ممكن من أجل التعاون مع السلطة في ظل الظروف القاسية المالية والسياسية والاقتصادية التي تواجهنا جميعا، وقد قدمت الشركة كل ما يُمكن  تقديمه حتى يستمر العمل ونستطيع سوياً أن نلبي متطلبات هذه الخدمة الرئيسية لأبناء شعبنا في القطاع.

ونؤكد لكم أننا مستمرون بالتعاون مع أطياف السلطة الوطنية لحل أي عقبات مهما كانت لضمان إستمرارية العمل بهذا الصرح الوطني الهام على جميع الأصعدة والقيام بالمهمة الموكلة إلينا على أكمل وجه وتقديم الخدمة بكفاءة عالية وبشكل أفضل.

ومن خلال الجهود المشتركة مع الإخوة في السلطة الوطنية وسلطة الطاقة فإننا نأمل التعاون المستمر لتخطي جميع العقبات للعمل على تنفيذ الخطط اللازمة لتوسيع المحطة والحصول على الغاز كوقود أساسي لتلبية المتطلبات التي يحتاجها قطاع غزة مما يخدم المصلحة الوطنية والمواطن بكل الأبعاد.

إنني أتمنى لفريق العمل الذي يقوم على إدارة هذه الشركة النجاح الدائم ونشكرهم على حسن إدارتهم لهذه الشركة والمحافظة على مصالح المساهمين، وباسمكم جميعاً أود أن أؤكد على تقديرنا الكبير لأدائهم  المتميز.

سامر خوري

رئيس مجلس الإدارة