رسالة رئيس مجلس الإدارة

الأخوات والإخوة المساهمين الكرام،

نرحب بكم أجمل ترحيب، ويسرنا أن نلتقي بكم مجدداً لنستعرض ملخصاً لسير أعمال الشركة وإنجازاتها خلال العام 2018، فنحن مصرون على المضي قدماً في تحقيق المزيد من الإنجازات في ظل ما نواجهه من بيئة استثمارية معقدة، وذلك إيماناً منا بأهمية المساهمة الفاعلة في الاقتصاد الوطني الفلسطيني وخلق فرص عمل لأبنائنا في قطاع غزة.

على الرغم من الظروف السياسية والاقتصادية العامة، استطاعت الشركة أن تعزز من أدائها ونتائجها المالية والتشغيلية عن العام 2018، حيث حققت عوائد مرضية ساهمت في تنمية حقوق مساهمينا، والتي ما كانت لتتحقق لولا ثقتكم وإيمانكم في الشركة الفلسطينية للكهرباء باعتبارها إحدى الاستثمارات الإستراتيجية والوطنية الرائدة.

من منطلق إيماننا بمسؤوليتنا الوطنية فإننا حريصون دائماً على حماية حقوق مساهمينا في هذه الشركة، وتوفير الدعم اللازم بكافة الوسائل الممكنة للإدارة التنفيذية وفريق العمل في الشركة للقيام بواجباتهم على أكمل وجه في تنفيذ الخطط والبرامج التشغيلية السنوية. 

إننا على تواصل دائم ومستمر مع الإخوة في الحكومة الفلسطينية وتعاون تام مع الإخوة في سلطة الطاقة الفلسطينية لإيجاد الحلول المناسبة لتخطي جميع العقبات والعمل على تنفيذ الخطط اللازمة لتوسعة المحطة وتزويدها بالغاز الطبيعي كوقود أساسي لتخفيض التكاليف وضمان استمرار عمل المحطة بكفاءة، وتلبية متطلبات هذه الخدمة الأساسية لأبناء شعبنا في قطاع غزة.

بإسمي وبإسم الإخوة أعضاء مجلس الإدارة، نتوجه بالشكر والإمتنان لجميع مساهمينا الأعزاء على ثقتهم واستثمارهم في الشركة الفلسطينية للكهرباء، كما نتقدم بالشكر والتقدير للإدارة التنفيذية وجميع العاملين في الشركة على تفانيهم وإلتزامهم وعملهم الدؤوب للحفاظ على مكانة الشركة وتطويرها لمواجهة التحديات المستقبلية.


رئيس مجلس الإدارة

سامر خوري