رسالة رئيس مجلس الإدارة

الأخوات والإخوة المساهمين الكرام،

يتجدد بكم اللقاء السنوي في اجتماع الجمعية العامة العادي التاسع عشر للشركة الفلسطينية للكهرباء، بإسمي وبإسم الإخوة أعضاء مجلس الإدارة نرحب بالمساهمين الكرام ونشكركم على حضوركم ومشاركتكم في هذا الاجتماع السنوي الهام.

لقد استطاعت الشركة أن تواجه وتتكيف مع الظروف الاستثنائية الناتجة عن جائحة كورونا والحرب على غزة، حيث حققت المزيد من الإنجازات الهامة التي تعزز من أدائها ونتائجها المالية والتشغيلية للعام 2021، مما أدى إلى تحقيق عوائد مُـرضية ساهمت في تنمية حقوق مساهمينا.

ويستمر التطور...

نبذل كل الجهود المتواصلة لتطوير قطاع الكهرباء في غزة الحبيبة، حيث قطعنا شوطاً كبيراً بالتنسيق مع الإخوة في الحكومة الفلسطينية وسلطة الطاقة الفلسطينية والتعاون المثمر مع اللجنة القطرية لإعادة إعمار غزة من أجل تطوير محطة توليد الكهرباء للعمل بالغاز الطبيعي وضمان قدرة توليد طاقة مستدامة لتلبية احتياجات الطلب الحالي والمستقبلي على الكهرباء في غزة، آملين أن تنجح جهودنا لتحقيق هذا الهدف وإحداث قفزات نوعية للمساهمة في إنهاء أزمة الكهرباء وتطوير البنية الاقتصادية وتحسين الظروف المعيشية لأهلنا في غزة.

حرصت الشركة خلال العام 2021 على استمرار مساهمتها في التنمية المجتمعية نظراً للظروف الاستثنائية التي فرضتها جائحة كورونا والحرب على غزة، فكان للشركة دوراً كبيراً في الدعم والمساندة للمتضررين والنازحين إيماناً بمسؤوليتها الوطنية والاجتماعية لتعزيز العمل الإنساني اتجاه كافة فئات المجتمع الفلسطيني.

في الختام، نتوجه بالشكر والتقدير لجميع مساهمينا على ثقتهم الراسخة واستثمارهم في الشركة الفلسطينية للكهرباء، كما أتقدم بالشكر والتقدير للإدارة التنفيذية وجميع العاملين في الشركة على تفانيهم وعملهم الدؤوب.

آملاً أن تتظافر الجهود مع كل الجهات المعنية لتحقيق أهدافنا، مع تمنياتي بالنجاح الدائم لشركتنا والتوفيق في خدمة أبناء شعبنا.


رئيس مجلس الإدارة

سامر خوري