رسالة رئيس مجلس الإدارة

الأخوات والأخوة المساهمين الكرام،

بإسمي وباسم أعضاء مجلس الإدارة نرحب بكم جميعاً، أود أن أُطمئن الإخوة المساهمين في هذه الشركة بأننا عاماً بعد عام نقوم بهذه المهمة بكل جهد وإخلاص للمحافظة على الأداء والتقدم المستمر.

لقد كان الواقع السياسي خلال العام 2017 حافلاً بمتغيرات مختلفة ليست بمنأى عن الأداء الاقتصادي، آملين أن تتظافر كافة الجهود بهدف ترتيب البيت الداخلي الفلسطيني وتحقيق المصالحة الكاملة والمباشرة في إعادة إعمار قطاع غزة وتأهيل البنية التحتية المدمرة وحشد الطاقات لمواصلة الاستمرار بالاستثمار لتنمية الاقتصاد الوطني والنهوض به وبناء دولتنا المستقلة وعاصمتها القدس الشريف. إننا نعمل على أن تكون هذه الشركة من الشركات الأساسية في نمو الاقتصاد الفلسطيني والعمل على تطويره، ومن منطلق إيماننا بمسؤوليتنا الوطنية اتجاه أبناء شعبنا في قطاع غزة لن ندخر جهداً في تقديم كافة إمكاناتنا وخبراتنا من أجل التوصل للحلول المناسبة والعملية لإنهاء أزمة الكهرباء وذلك بالتعاون والتنسيق المستمر مع الأخوة في الحكومة الفلسطينية وسلطة الطاقة الفلسطينية.

لا يمكن أن ننكر أننا نعاني من صعوبات كبيرة إلا أننا نعمل بجهد كبير لنتجاوز هذه الصعوبات ونحافظ على استمرارية الشركة في أداء مهمتها ونوفر كل الوسائل الممكنة ليقوم فريق العمل في هذه الشركة بأداء مهمتهم والقيام بواجباتهم على أحسن وجه. أُطمئن كل المساهمين أن الشركة تحافظ على مصالحهم وعلى حقوقهم، عاماً بعد عام فإننا نحقق نتائج جيدة ومقبولة للمستثمرين بهذه الشركة وإن شاء الله سنستمر في العمل بكل قوة ونشاط حتى نحصل على النتائج المطلوبة، وإننا نقوم باتصالاتنا السياسية والفنية مع كل الجهات المختصة من أجل ضمان حقوق مساهمينا واستمرار عمل هذه الشركة بنجاح. ختاماً، بالأصالة عن نفسي وبالنيابة عن زملائي في مجلس الإدارة نتقدم بكل الشكر والامتنان لمساهمينا على ثقتهم ودعمهم المستمر، كما أتقدم بكل الشكر والتقدير للإدارة التنفيذية وكافة الطواقم العاملة على عملهم الدؤوب في سبيل إنجاح مسيرة الشركة وتحقيق أهدافها والمحافظة على مصالح مساهميها.


رئيس مجلس الإدارة

سامر خوري