رسالة المدير التنفيذي العام

الأخوات والأخوة مساهمي شركتنا الكرام,

إننا نقوم بكل الجهود الممكنة من أجل أن يتواصل عملنا بنجاح وأن نحقق النتائج المرجوة حيث استطعنا في العام 2017 من القيام بمجموعة من الأعمال التي نحافظ فيها على وضع الشركة في العديد من الأمور التعاقدية والمالية والفنية.

استطعنا وبالتعاون مع الأخوة في وزارة المالية وسلطة الطاقة من المحافظة والالتزام ببنود الاتفاقية الموقعة الخاصة بجدولة الديون في نهاية العام 2016، وقد قاموا بواجبهم والتزموا بدفع كل الكمبيالات المستحقة بحسب الاتفاق، مما مكن الشركة من الوفاء بالتزاماتها المالية والقيام بمهمتها حتى هذا اليوم من ناحية الأعمال والصيانة ومتطلبات استمرارية العمل، وهذا بحد ذاته نجاح كبير للشركة رغم صعوبة الظروف السياسية والمالية السائدة. إننا نعمل جاهدين بالتواصل مع الأخوة في السلطة الوطنية وجميع مؤسساتها لتأكيد التزامهم بتحويل الدفعة الشهرية للشركة بشكل منتظم.

إن نتائجنا لهذه السنة تبرهن على أننا بالاتجاه الصحيح وتؤكد على أن ما حققناه يتناسب مع الجهد والعمل ويدل على متانة الشركة، وعلى الرغم من القيام بأعمال الصيانة الرئيسية والمكلفة إلا أننا استطعنا أن نحقق نتائج جيدة ومرضية لمصلحة المستثمرين بهذه الشركة.

إن طواقمنا المحلية تقوم بواجبها على أكمل وجه وبالاتجاه الصحيح حيث نجحت وبمساندة الشركة الألمانية من إجراء وتنفيذ أعمال الصيانة الرئيسية لاثنين من التوربينات الغازية مما ساهم في استمرار وتحسين أداء محطة التوليد بكفاءة عالية وفعالية جيدة ، وسيتم عمل الصيانة لباقي التوربينات والمعدات خلال الفترة القادمة بإذن الله، ونؤكد لكم بأن معداتنا تعمل بطريقة متميزة وبأعلى القدرات المطلوبة منها، وسنستمر بهذا العمل وسنقوم بكل ما هو مطلوب من أجل المحافظة على المحطة في وضع فني متميز حتى نستطيع أن نضمن حقوقنا التجارية والمالية وأن نلبي متطلبات التزاماتنا التعاقدية مع السلطة.

ما زالت الظروف السياسية والاقتصادية المحيطة تؤثر بشكل جوهري على أعمال الشركة بسبب الصعوبات المفروضة على إدخال المواد والمعدات وقطع الغيار، وكذلك ضعف إمدادات الوقود بالكميات اللازمة لتشغيل المحطة، علماً بأن محطة الكهرباء مؤهلة للعمل بكامل قدرتها الإنتاجية فور توفير الوقود اللازم لتشغيلها.

أؤكد للأخوة أعضاء مجلس الإدارة والأخوة المساهمين بأننا لن ندخر جهداً إلا ونقوم به على كل المستويات من أجل المحافظة على حقوق هذه الشركة ومتابعتها وتحقيق النتائج الجيدة للمساهمين.

وأخيراً أشكر الأخوة في مجلس الإدارة على جهودهم ودعمهم الدائم في كل الشدائد، ونشيد بالجهود الدؤوبة والمخلصة التي تبذلها كافة طواقم العمل الذين يعملون كأسرة واحدة على تذليل كافة العقبات ومواجهة التحديات وخلق البدائل الملائمة حتى تستمر الشركة في تأدية رسالتها وتحقيق أهدافها.


وليد سلمان

نائب رئيس مجلس الإدارة

المدير التنفيذي العام