محطة كهرباء غزة تناشد المجتمع الدولي لحل مشكلة الكهرباء

غزة/فلسطين - وكالات 

ناشد المدير التنفيذي لشركة كهرباء فلسطين ورئيس مجلس إدارة محطة توليد كهرباء غزة، المهندس وليد صايل، اللجنة الرباعية الدولية ومبعوثها في المنطقة "توني بلير" إيجاد حل جذري لمشكله انقطاع التيار الكهربائي في قطاع غزة نتيجة التوقف المتكرر لمحطة التوليد الوحيدة بسبب نقص الوقود اللازم لتشغيلها.
ودعا صايل في تصريح صحفي، أمس، اللجنة الرباعية إلى إيجاد التمويل اللازم لتوفير الوقود الذي تحتاجه المحطة لضمان استمرار عملها على مدار الساعة بكامل قدرتها الإنتاجية، مؤكداً أن الشركة تدعم "بقوة فكرة جلب الغاز المصري لتشغيل المحطة، الأمر الذي يوفر في ميزانية التشغيل مقارنة بالسولار الصناعي المستخدم حاليا، إضافة إلى انه أفضل بيئيا". 
وطالب المجتمع الدولي والأمم المتحدة ومؤسسات حقوق الإنسان بضرورة التدخل الفوري والعاجل والضغط على الاتحاد الأوروبي لإعادة تمويل الوقود اللازم لمحطة توليد الكهرباء، وعلى الاحتلال الإسرائيلي لإدخال ما يحتاجه القطاع من "احتياجات أساسية وتجنب حدوث كوارث إنسانية". 
كما دعا الجهات الدولية والإنسانية والدول العربية ومنظمة المؤتمر الإسلامي إلى وقف مأساة الكهرباء في غزة، محذرا من توقف كامل لمحطة التوليد الوحيدة بسبب نفاد الوقود الصناعي اللازم لتشغيلها.
وكانت محطة توليد الكهرباء، قد أعلنت أنها أوقفت أحد المولدين بسبب عدم توفر الوقود وقالت :"إن الكمية المتبقية من الوقود تكفي لتشغيل مولد واحد رغم أن المحطة قادرة على العمل بكامل قدرتها الإنتاجية"، إلى أن لافتاً قدرة المحطة قد انخفضت إلى ?? ميجا واط، "الأمر الذي يعني أن محافظات غزة ستعاني من انقطاع الكهرباء، حيث سيكون العجز في إمدادات الطاقة الكلية حوالي 50%".